منتديات عامة , ملتقى الفكر العام , منتديات منوعه.
 
الرئيسيةالأحداثالقرأن الكريمالمنشوراتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

  :::تعريف الحلبة و فوائدها:::

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
 
MATRIX
 8
 8
avatar
تاريخ التسجيل : 27/06/2010
رقم العضوية : 5
المشاركات : 275
ذكر

مُساهمةموضوع: :::تعريف الحلبة و فوائدها:::   الإثنين 26 ديسمبر - 14:18



مناعة الجسم لا تعمل كما ينبغي إلا إذا نالت عناية فائقة وعوامل بيئية تؤثر سلباً على قدراتها الدفاعية

الحلبة تقوي الجهاز المناعي وتساعده في مقاومة الأمراض!

اكدنا في العدد الماضي إن جهاز المناعة هو الذي يقوم بمحاربة الجراثيم والفيروسات التي تسبب الأمراض وهو كذلك المهندس الذي يرأس عمليات الالتئام والشفاء. وهو كذلك المفتاح الرئيسي لمقاومة أي نوع من الإساءة للجسم واشرنا الى انه عندما يفسد الجهاز المناعي فإن الإنسان يتعرض إلى فتور الهمة والوهن والعدوى المتكررة والالتهابات وتفاعلات الحساسية وبطئ التئام الجروح والإسهال المزمن، وعدوى تتمثل في زيادة نمو بعض الكائنات التي توجد بطريقة طبيعية في الجسم مثل فطر الفم، وعدوى فطر الكانديدا الجهازي أو العدوى الفطرية لقناة المهبل. وتطرقنا الى الحديث عن الغدة الثيموسية وهي غدة صغيرة الحجم تقع خلف أعلى عظم القفص في مقدمة الصدر وتعتبر الغدة الرئيسية للجهاز المناعي. وفي هذا السياق اوضحنا ان خلايا الدم البيضاء في العادة أكبر من خلايا الدم الحمراء، وبالإضافة إلى ذلك فإن خلايا الدم البيضاء يمكنها أن تتحرك باستقلالية داخل تيار الدم بل يمكنها اختراق جدران الخلايا. إن ذلك يمكن خلايا الدم البيضاء من السفر بسرعة إلى موقع العدوى أو الإصابة. وهناك تشكيلات مختلفة من خلايا الدم

البيضاء كل منها يقوم بأداء وظيفة خاصة وتشمل:

أولاً: الخلايا المحببة Granulocytes وهي تنقسم إلى ثلاثة أنواع هي:

1 نيوتروفيل Neutrophils وهي أكثر خلايا الدم البيضاء وفرة ووظيفتها هي ابتلاع وتحطيم تلك الكائنات الميكروبية مثل البكتريا.

2 أيوسينوفيل Eosinophils وتقوم بابتلاع وتحطيم مخلفات التفاعلات بين مولدات الأجسام المضادة والأجسام المضادة كما تقوم بتخفيف التفاعلات الناتجة عن فرط الحساسية بواسطة إفراز إنزيم يقوم

بتحطيم الهيستامين. وفي الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الحساسية توجد نسب عالية من خلايا الأيوسينوفيل بافتراض أن الجسم يقوم بمحاولة تخفيف تفاعلات الحساسية.

3 البيسوفيل Basophils وهي تقوم بإفراز مواد مثل الهيبارين أو الهيستامين استجابة لملامسة مولدات الأجسام المضادة.

ثانياً: الخلايا اللمفيه: وهي مسئولة عن إنتاج أنواع خاصة من المناعة. وهناك ثلاثة أنواع من الخلايا اللمفيه هي: الخلايا T والخلايا B والخلايا NK :

1 الخلايا اللمفيه T يتم نضجها في الغدة الثيموسيه وتلعب دوراً هاماً في المناعة القائمة على وظيفة الخلايا.

2 الخلايا اللمفيه B تنمو وتنضج في نخاع العظام وهي المسئولة عن إنتاج الأجسام المضادة.

3 الخلايا NK القاتلة الطبيعية Natural Killers تقوم بتدمير خلايا الجسم التي تصبح بها عدوى أو التي تتحول إلى خلايا سرطانية.

ثالثاً: الخلايا وحيدة النواه Monocytes وهي أكبر الخلايا في الدم وتعمل في وظيفة جمع المخلفات Garbage collectors داخل الجسم. تقوم تلك الخلايا بابتلاع وهضم الجزئيات الأجنبية الغريبة والخلايا التالفة وكبيرة السن وخلايا الأورام. وبعد قضاء حوالي 24 ساعة وهي تدور في تيار الدم، فإن أغلب الخلايا وحيدة النواه تدخل إلى الأنسجة حيث تقوم بأداء وظائف هناك وتسمى في هذه الحالة الخلايا البلعميه Macrophages.

وهناك مكون هام للمناعة أيضاً وهو الجهاز الليمفاويLymphatic system وهو جهاز من الأعضاء تشمل الطحال والغدة الثيموسيه واللوز والغدد الليمفاوية، وسائل يسمى الليمف Lymph وهو الذي يدور خلال الأوعية الليمفاوية في الجسم ويغمر أيضاً خلايا الجسم. إن الجهاز الليمفاوي يقوم بنوع من الغسيل المستمر الذي يعمل على مستوى الخلية، ومن خلال الجهاز الليمفاوي يتم تصريف السائل المتجمع بين الخلايا مجمعاً معه منتجات الفضلات والسموم والبقايا الأخرى من الأنسجة. ويمر السائل الليمفاوي خلال الغدد الليمفاوية حيث تقوم الخلايا البلعمية بترشيحة من المواد غير المرغوب فيها ثم يرجع السائل الليمفاوي من تلك الغدد في الدورة الدموية الوريدية.

إن أمر الجهاز المناعي عجيب وبديع. إنه لا يعمل كما ينبغي إلا إذا نال عناية فائقة. وهذا معناه أنه يجب أن يحصل على كل المغذيات الصحيحة وإبقاؤه في البيئة المناسبة بالإضافة إلى تجنب تلك الأشياء التي تميل إلى إحباط المناعة. إن عوامل كثيرة من البيئة التي نعيشها في هذه الأيام تؤثر تأثيراً سيئاً على القدرات الدفاعية لأجهزتنا المناعية.

إن المواد الكيميائية التي نستخدمها في المنظفات المنزلية والإفراط في استعمال المضادات الحيوية ومضادات الحموضة والأدوية الأخرى وقاتلات الحشرات والآفات ومئات الآلاف من المواد المضافة الموجودة في الطعام الذي نأكله والتعرض للملوثات البيئية كل هذه المواد تشكل عبئاً كبيراً على الجهاز المناعي. كما أن هناك عاملاً آخر له تأثير غاية في السوء على الجهاز المناعي ألا وهو التوتر النفس. يتسبب التوتر النفسي في سلسلة من التداعيات في الكيمياء الحيوية في الجسم يكون لها في النهاية تأثير إحباطي للنشاط الطبيعي لخلايا الدم البيضاء ويضع أعباء غير ضرورية على جهاز الغدد الصماء بالإضافة إلى استهلاك المواد الغذائية للجسم. إن نتيجة ذلك هي إعاقة القدرة على الالتئام وانخفاض المناعة ضد العدوى.

إن الوظيفة الصحيحة للجهاز المناعي هي وظيفة اتزانية معقدة وبينما يتسبب الجهاز المناعي الضعيف في أن يؤدي إلى الإصابة بالأمراض المعدية من كل نوع، فإنه من الممكن أن يصبح المرء أيضاً مريضاً نتيجة استجابة مناعية قوية للغاية أو موجهة ضد الهدف الخطأ. إن اضطرابات مختلفة تشمل أنواع الحساسية والذئبة الحمراء وفقر الدم الخبيث وروماتزم القلب والتهاب المفاصل الروماتويدي وربما مرض السكر والصدفية وتساقط الشعر الكلي من جسم الإنسان قد تم ربطها بنشاط الجهاز المناعي غير المناسب، وتبعاً لذلك فإن هذه الاضطرابات تسمى أمراض المناعة الذاتية.

وفي الوقت الذي نعرف فيه الكثير عن وظيفة الجهاز المناعي، فإننا في أمس الحاجة إلى معرفة المزيد والمزيد. ففي الفترة السابقة التي تتراوح ما بين عشر إلى خمس عشرة سنة الماضية فقط اكتشفت أوجه كثيرة عن الجهاز المناعي بواسطة العلماء والأطباء والصيادلة.

إن مجال علم المناعة هو واحد من أسرع المجالات تطوراً ونمواً في عالم الطب في الوقت الحاضر.

ولصحة وسلامة الجهاز المناعي فإنني سأورد بعض الأعشاب والمكملات الغذائية وبعض الأطعمة التي من شأنها تقوية الجهاز المناعي من أجل أن يقوم بعمله على الوجه الأكمل وليقف بالمرصاد لكل الأمراض التي تنتاب الإنسان.

أولاً: الأعشاب الطبية التي تقوم بدور كبير في تقوية الجهاز المناعي وهي:

الحلبة Fenugreek :

يوجد سبعة أنواع من نبات الحلبة والمقصود من هذه الأنواع هو ما يعرف عملياً باسم Trigonella foenum-graecum والجزء المستخدم من نبات الحلبة هو البذور وزيت البذور والبذور المستنبتة. والجرعة المحددة لرفع الجهاز المناعي هي ملء ملعقة أكل تمزج مع نصف كوب ماء وتشرب بمعدل مرة في الصباح ومرة في المساء.

نفل المروج Red clover:

ويعرف كذلك بالنفل البنفسجي وعلمياً باسم Trifolium pretense والجزء المستخدم من النبات رؤوس الأزهار. يؤخذ ملء ملعقة من الأزهار وتوضع على ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة 15 دقيقة ثم يصفى ويشرب بمعدل ثلاث مرات في اليوم من أجل رفع الجهاز المناعي.

الحلبة هي نبات عشبي يحتوي على زيوت طيارة وتحتوي الحلبة على مواد سكرية بروتينية ودهنية ونشوية وأملاح كالحديد والكالسيوم والفسفور المفيد للجسم والفيتامينات، ومواد قلوية مثل مادة ( كولين ) و( تريجونلين ) وهما مادتان تتقاربان في تركيبتهما، أحد أحماض مجموعة فيتامين "ب" وهو حمض ( النيكوتينك ) ومادة "البيوتريكون".

فوائد الحلبة:

فوائد الحلبة كثيرة ومتعددة وقد تكون فوائد الحلبة داخلية، اي نستعملها عن طريق الاكل او الشرب، وقد تكون فوائد الحلبة خارجية اي نستعملها من الخارج عن طريق اللمس مثلا، لذلك نلخص لكم فيما يلي فوائد الحلبة الداخلية:
1ء تنشيط الجهاز الهضمي ومطهرة له من البكتيريا الضارة بالجسم، فالحلبة تعمل على تقليل التخمر في الجهاز الهضمي فتعطي الجسم حيوية.
2ء فوائد الحلبة كثيرة ومتعددة وعلى حسب طريقة اكلها، فاذا طبخت الحلبة بالماء لينت الحلق والصدر والبطن، كما تسكن السعال والخشونة والربو وتعمل زيادة الباه، كما ان الحلبة جيدة للريح والبلغم والبواسير، وتعمل على تحلل البلغم اللزج من الصدر، وإذا شربت مع وزن خمسة دراهم فوة، أدرت الحيض، وإذا طبخت وغسل بها الشعر جعدته وجعلته جميلا وحلصته من القمل وحشرات الرأس.
3ء فوائد الحلبة لا تنتهي، فقد تبين ان غنى الحلبة بالمواد البروتينية والفسفور والمواد النشوية جعل فوائد الحلبة تماثل فوائد زيت كبد الحوت، ايضا احتواء الحلبة على مادتي "الكولين" و"التريكو نيلين" وهما يقاربان في تركيبهما حمض "النيكوتينيك"، وهو أحد فيتامينات ( ب ) جعل فوائد الحلبة عظيمة لشاربيها او اكليها بأية طريقة من الطرق السابقة.
4ء تحتوي الحلبة على العديد من المركبات والمعادن والفسفور المواد السكرية والنشوية اعطت للحلبة اهمية بالغة، وجعلت الكثيرين
يلجأون اليها ابتغاء الوقاية والعلاج من الكثير من الامراض.
توقيع : MATRIX






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://metlaoui.ahlamontada.net
 
:::تعريف الحلبة و فوائدها:::
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المتلوي :: منتدى الطب والصحة :: منتدى الاعشاب والطب-
انتقل الى: